جريدة المواجهة السياسية » العفو الدولية تدعو إلى تحقيق أممي في انتهاكات القانون الدولي في الصراع اليمني

العفو الدولية تدعو إلى تحقيق أممي في انتهاكات القانون الدولي في الصراع اليمني

الجمعة 25-09-2015 16:41

العفو الدولية تدعو إلى تحقيق أممي في انتهاكات القانون الدولي في الصراع اليمني

كتب

حضت منظمة العفو الدولية (أمنيستي انترناشنال) الأمم المتحدة على التحقيق في انتهاكات القانون الدولي المرتكبة من كل الأطراف في الحرب الأهلية الدائرة في اليمن.

وتأتي هذه الدعوة بعد ستة أشهر من بدء الحملة العسكرية التي شنها التحالف بقيادة السعودية ضد الحوثيين وقوات الجيش المتحالفة معهم.

وتشير احصاءات الأمم المتحدة إلى مقتل أكثر من 4500 شخص في اليمن منذ بدء الحرب في مارس، التي شنتها السعودية ودول متحالفة معها لإعادة حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي فر إليها بعد سيطرة الحوثيين وحلفائهم على العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت منظمة العفو “إن المنظمة تحض على تشكيل لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة في للتحقيق في الاساءات والانتهاكات التي ارتكبتها كل الأطراف في النزاع اليمني، خلال الجلسة الحالية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف والتي ستختتم أعمالها في الثاني من اكتوبر.

تهمت المنظمة الحقوقية التحالف بقيادة السعودية باستخدام القنابل العنقودية المحظورة في معظم دول العالم.

وأضافت المنظمة أن معاناة المدنيين في اليمن وصلت ذروتها في ظل عدم ظهور نهاية في الأفق لهذا الصراع المميت وتصاعد الأزمة الإنسانية فيها.

وقالت المنظمة الحقوقية إن الغالبية العظمى من الضحايا المدنيين سقطوا بسبب قصف قوات التحالف الذي تقوده السعودية، متهمة هذه القوات باستخدام القنابل العنقودية المحظورة في معظم دول العالم.

وقد قتل 236 شخصا على الأقل في الضربات الجوية التي شهدتها اليمن خلال الأسبوع الماضي، بحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) المقربة من الحوثيين.

وكان آخر هذه الهجمات الثلاثاء، عندما قصفت طائرات التحالف منزلين في العاصمة اليمنية صنعاء ما أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل، بعد يوم من مقتل نحو 50 شخصا آخر في غارات مماثلة.

قالت المنظمة الدولية إن معاناة المدنيين اليمن وصلت ذروتها

وشددت المنظمة على “انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وللقانون الإنساني الدولي ارتكبها كل من الحوثيين وخصومهم” في الصراع اليمني.

وقد عبرت جماعات حقوقية عديدة عن قلقها لتصاعد عدد الضحايا المدنيين في القصف الجوي المكثف في اليمن، كما شكت منظمات الإغاثة من أن الحصار البحري الذي يفرضه التحالف على اليمن قد منع امدادات الإغاثة من الوصول إلى اليمن.

اضف تعليق