جريدة المواجهة السياسية » تقرير: أكل اللحوم الحمراء والمصنعة يؤدي إلى الإصابة بالسرطان

تقرير: أكل اللحوم الحمراء والمصنعة يؤدي إلى الإصابة بالسرطان

الإثنين 26-10-2015 15:39

تقرير: أكل اللحوم الحمراء والمصنعة يؤدي إلى الإصابة بالسرطان

كتب

يقول تقرير لمنظمة الصحة العالمية إن أكل اللحوم الحمراء، واللحوم المصنعة، يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

وقد راجعت الوكالة الخاصة ببحوث السرطان في المنظمة أدلة بشأن اللحوم المصنعة، وتوصلت إلى أن أكل 50 غراما من لحم الخنزير، أو البسطرمة، أو النقانق، كل يوم يؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

أما النتائج بالنسبة للحوم الحمراء فقد كانت أقل تأكيدا، إذ لم تظهر الدراسة إلا دليلا محدودا بشأن أثر أكل لحم البقر، والخنزير، والضأن، في الإصابة بالسرطان.

وانتقدت الشركات المصنعة للحوم التقرير قائلة إنه ينظر فقط في أضرار نظرية.

وكانت الهيئة المعنية بدراسة ومكافحة السرطان في المنظمة قد بدأت مراجعة أدلة بشأن إذا كانت اللحوم الحمراء والمصنعة تزيد من احتمال الإصابة بسرطان المعدة وغيرها من أنواع السرطان.

لكن وزارة الصحة البريطانية أشارت إلى أن تناول اللحوم الحمراء قد يكون جزءا من غذاء صحي.

وتشمل اللحوم الحمراء لحم البقر والضأن ولحم الخنزير، وتبدو ذات لون داكن أكثر من اللحوم البيضاء، مثل الدواجن وذلك بسبب ارتفاع مستويات الهيموغلوبين والميوغلوبين والحديد والبروتينات الملازمة للأكسجين والتي تكون موجودة في الدم والعضلات.

وتشمل اللحوم المصنعة لحم الخنزير المقدد والنقانق والسلامي ولحم الخنزير.

هل اللحوم مفيدة لصحتك؟

اللحوم هي مصدر جيد للبروتين وفيتامينات ب، والمعادن مثل الحديد والزنك.

وتنصح وزارة الصحة البريطانية باستهلاك اللحوم أو منتجات اللحوم الصحية مثل اللحوم القليلة الدهون وقطع اللحم المفروم الصغيرة، وخفض تناول اللحوم المصنعة.

وبحسب أحدث الدراسات الخاصة بالأنظمة الغذائية في بريطانيا، فإن الأشخاص البالغين يستهلكون في المتوسط نحو 71 غراما من اللحوم الحمراء يوميا.

وقال لويس ليفي رئيس الذي يعمل في قسم علوم التغذية في هيئة الصحة العامة بانجلترا إن الهيئة ستدرس التقرير.

وأوضح أنه “في الوقت نفسه، فإن الإرشادات الرسمية تتمثل في ضرورة أن يستهلك الناس كميات من اللحوم لا تزيد على 70 غراما يوميا في المتوسط”، أي على سبيل المثال قطعتين من النقانق أو شرائح من لحم الخنزير المقدد.

وأضاف: “تظهر الدراسات التي أجريناها أن الكثيرين منا يتناول كميات كبيرة جدا من اللحوم الحمراء والمصنعة التي قد ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان القولون.”

وأشار إلى أن اللحوم الحمراء قد تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والملح، وهو ما يجب على الكثير من الناس التقليل منه.

وقال الدكتور ايان جونسون من معهد أبحاث الأغذية في تعليقه على التقارير الإعلامية التي نشرت الجمعة وأشارت إلى أن الأغذية مثل لحم الخنزير المقدد والبرغر والنقانق قد تمثل خطورة من حيث الإصابة بالسرطان، إن هناك أدلة على وجود صلة بين استهلاك اللحوم المصنعة وسرطان المعدة، لكن “حجم تاثيرها صغير نسبيا، والآلية غير محددة بشكل جيد”.

وأضاف: “بالتأكيد من غير المناسب الإشارة إلى أن أي تأثير سلبي لتناول لحم الخنزير المقدد والنقانق على الإصابة بسرطان المعدة يماثل مخاطر دخان التبغ المليء بمواد كيميائية معروف أنها مسببة للسرطان، والذي يزيد من خطورة الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين بأكثر من 20 ضعفا تقريبا.”

وقال البروفيسور روبرت بيكارد الأستاذ بجامعة كارديف وعضو الهيئة الاستشارية للحوم، التي أسسها العاملون في بيع وتصنيع اللحوم، إنه “لا يوجد نوع من الطعام يسبب الإصابة بالسرطان.”

وأكد أن “الأولويات القصوى للوقاية من السرطان تظل الإقلاع عن التدخين والحفاظ على وزن طبيعي للجسم وتجنب تناول كميات كبيرة من المشروبات الكحولية”.

ومنذ عام 1971، خضعت أكثر من 900 مادة من بينها مواد وكيمياويات نستخدمها في حياتنا اليومية باستمرار للتقييم من جانب علماء متخصصين في الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

وحدد الخبراء أكثر من 400 من هذه المواد على أنها مسرطنة أو ربما تكون مسببة للسرطان.

اضف تعليق