جريدة المواجهة السياسية » مرشحو اسيوط يو اصلون الدعاية الانتخابية ومشاركة محدودة للسيدات

مرشحو اسيوط يو اصلون الدعاية الانتخابية ومشاركة محدودة للسيدات

الإثنين 05-10-2015 11:00

مرشحو اسيوط يو اصلون الدعاية الانتخابية ومشاركة محدودة للسيدات

كتب

كتب محسن حفنى

 

يتنافس 8 مرشحين فى انتخابات مجلس النواب المقبل بدائرة مركزى صدفا والغنايم التابعة لمحافظة أسيوط من بينهم سيدة. وتقدم مهاب مشرف ابوحشيش نجل البرلمانى السابق مشرف أبو حشيش وحصل مهاب على رقم «1» فى كشف المتقدمين عن دائرته مستقلا ويعتمد «مهاب» على تاريخ والده السياسى وخدماته لابناء الدائرة وينافسه على المقعد علاء الدين اسماعيل احد الوجوه الجديدة التى قررت خوض انتخابات هذه الدورة ، فيما يخوض محيى الدين محمد أبوجبل رئيس مركز ومدينة صدفا السابق الانتخابات عن حزب المصريين الاحرار ويعتمد «أبو جبل» على عمله التنفيذى السابق فى مركز صدفا والذى ظل فيه لسنوات. كما يخوض عن حزب الحركة الوطنية فتحى أحمد عباس حسين الذى يعتمد على تحركه الدائم بين ابناء دائرته ولما له من علاقات طيبة مع ابناء الدائرة، فيما تنافسهم هالة عبده ماهر غزالى وتعتبر هى السيدة الوحيدة التى قررت خوض الانتخابات لتنافس 7 رجال واختارت رمز الغزالة حتى يكون اسمها مرتبطًا برمزها، كما ينافسهم ممتاز محمد عامر والذى يخوض الانتخابات وينافس بقوة على مقعدى صدفا والغنايم ويخوض أيضا الحسينى عيسى جلال ويعتمد على علاقاته الطبية والعصبية القبلية فى مركزى صدفا والغنايم وفضل محمد على رشوان عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطنى المنحل والمرشح عن حزب الشعب الجمهورى ان يكون اخر المتقدمين فى الدائرة بعد ان حصل على رقم 8 وهو الاخير فى كشف المرشحين وتعد دائرة مركزى صدفا والغنايم اقل الدوائر فى محافظة أسيوط فى عدد المرشحين. وعلى صعيد اخريواصل مرشحو أسيوط للبرلمان، عمل الدعاية الانتخابية لهم بمختلف دوائر محافظة أسيوط، عن طريق البوسترات والبنرات بالشوارع والميادين، كما يتواجدون بين المواطنين من خلال تقديم واجب العزاء والتهاني في الافراح، محاولين حل المشكلات التي تنشب بين العائلات ومختلف الأطراف. واضح المهندس عماد عوني، عن حزب الحركة الوطنية بدائرة بندر أسيوط، أن هذا البرلمان سيحمل على أكتافه مشكلات عديدة، خاصة بعد الثورتين اللتان فجرتا المشاكل الدفينة التي يعاني منها المواطنين، عقب الفساد المنتشر في معظم المؤسسات الإدارية، مضيفا أن ملفات الصرف الصحي والسكن والصحة والتعليم وتنمية الكوادر الشبابية هي ما سيتم العمل عليه طوال الفترة المقبلة فمصر تحتاج للبناء الحقيقي لمختلف المجالات التي تقوم عليها أي دولة. ومن جانبه، أشار محمد عمر رشوان مستقل عن دائرة الغنايم وصدفا، أن من أهم أولوياته العمل على تحسين المستشفيات والمياه التي تختلط بمياه الصرف الصحي وتسبب مشاكل كثيرة وأمراض الكلي والفشل الكلوي، وانه قام بالانتهاء من اعداد مشروع بمنطقة الظهير الصحراوي بالغنايم، الذي يشمل منطقة سكنية وخدمية وصناعية تخدم شباب القري والمراكز، مضيفا أن البرلمان المقبل لا يحتمل خلافا مع الرئاسة لأن مصر تحتاج إلى جمع شمل كل الأطراف.

اضف تعليق