جريدة المواجهة السياسية » وادي المومياوات بالواحات البحريه

وادي المومياوات بالواحات البحريه

الخميس 22-06-2017 08:40

وادي المومياوات بالواحات البحريه

كتب

  بقلم : سكينة الصولي 
ليس من الشك أن التحنيط عند قدماء المصريين كان سرا من الأسرار الخفيه بدليل أن الرومان فشلوا في معرفة أسرار التحنيط لعدم قدرتهم للوصول إلى التقنيه العاليه التي وصل إليها المصريون.
وأشعة (x )وما تميزا به هذا المجتمع من نجاح عظيم في التجارة والصناعة والري واليوم نتحدث معكم عن التحنيط عند الرومان..لازالت الأحساء (الأمعاء والقلب والرئتين )داخل المومياوات أضافوا سعف النخيل في لف المومياء. .الجزاء الوحيد المنقوش أو المزخرف هو الصدر والراس والوجه وعلي الصدر نقشت صور الاله المصرية القديمة (انوبيس وأبناء حورس الأربعه واوزرس وتحوت وحيات الكوبزا للحمايه) ومعظم هذه الآلهه كانت تقدس وتعبد في العصر الفرعونى فقدست مرة أخرى في العصر اليونانى الرومانى .صنعوا أقنعة حميه (الجبس) لموتاهم وقاموا بطلائها بالذهب لتأخذ نفس الملامح الحقيقيه للشخص قبل وفاته لاعتقادهم حين عودة الروح للجسد تستطيع التعرف على صاحبها وتتميز المومياوات بأن كل مومياء لها طابع جمالي زخرفي منفرد بذاته ولو نظرنا إلى كل مومياء سنجد كل مومياء تحفه فنيه فريده من نوعها فهذا من ضمن المميزات التي ابتسمت بها المومياوات الذهبيه ومع كل هذا الجمال المنفرد النادر لا يصلوا الي التقنيه العاليه التي وصلوا اليها (الفراعنه) في التحنيط فالتحنيط سر من أسرار المصريون ولا يزال حتي الآن سرا لا يعرفه أحد ولا يوصل إليه أحد مع كل التطورات والتقدم في العالم كله ويبقاء الفراعنه لغز كبير (تحيا مصر دائما وابدأ) …

 

اضف تعليق